ممثل من أصل مصري يجسد شخصية نجم روك

تم اختيار الممثل الأمريكي المصري الأصل رامي مالك من أجل تجسيد شخصية فريدي ميركوري مؤلف الأغاني والمغني الرئيسي في فرقة موسيقى الروك “كوين” المعروفة في فيلم يدور حول قصّة حياته.

ومن المتوقع أن يقوم براين سينجر بإخراج الفيلم، وهو صاحب سلسلة أفلام X-Men ، وتم نشر أول صورة لمالك بالملابس الخاصة المميزة لشخصية ميركوري يوم الثلاثاء الماضي. ونقلت صحيفة ” انترتاينمت ويكلي “عن مالك قوله “عندما تنظر إلى المرآة لترى شخصا أخرى يحدق في وجهك، فإنك تشعر بكثير من الثقة”. وقال سينجر أن الفيلم الذي أطلق عليه اسم افتتان البوهيمية “Bohemian Rhapsody” لن يكون مجرد سيرة ذاتية عادية، بل تقديرا لتاريخ الفرقة الموسيقية.

ويشارك في الفيلم كل من جوني ديب وبين ويشو، في حين انسحب الفنان الكوميدي ساشا بارون كوهين نتيجة لعدم التوافق الذي ظهر بينه وبين أعضاء الفرقة أنفسهم، بالإضافة إلى تأجيل المشروع عدة مرات.

وسيتناول الفيلم قصة حياة ميركوري بدءا من تشكيل فرقة مع كل من بريان ماي وروغر تايلور عام 1970 وحتى تأديتهم لأغنية “فيرست آيد” المعروفة عام 1985، وكان ذلك قبل 6 سنوات من وفاة ميركوري عن عمر 45 عاماً، بسبب مضاعفات إثر اصابته بمرض الإيدز. والجدير بالذكر، حصول مالك على جائزة “إيمي” عام 2016 عن أدائه لدور القرصان الإلكتروني إليوت في سلسلة “مستر روبوت” الذي حقق نجاحاً ساحقا حتى أصبح أول ممثل غير أبيض يفوز بالجائزة الخاصة بفئة أفضل ممثل أول في دور درامي. منذ أن تم عرض مسلسل Mr.Robot، نجح الممثل الأمريكي ذو الأصول المصرية رامي مالك، في جذب انتباه الجمهور حول العالم، وذلك يرجع إلى أدائه المتقن والمتميز، والذي كوفئ عليه يوم الأحد الماضي بحصول مالك على جائزة أفضل ممثل في مسلسل درامي لهذا العام، من خلال حفل توزيع جوائز Emmy التليفزيونية.

ولد رامي مالك في مدينة لوس أنجلوس التابعة لولاية كاليفورنيا من أبوين مصريين، ولديه شقيق اسمه سامي وهو توأم متطابق. بالإضافة إلى أن والده كان يعمل كمرشد سياحي في مصر، قبل أن يسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.