تعرف على مهرجان شرم الشيخ الأفريقي الأسيوي لليسنما والفنون والسياحة

من الجدير بالذكر أن هناك 34 دولة أفريقية وأسيوية يشاركون فى مهرجان شرم الشيخ الأفريقى الآسيوى للسينما والفنون والسياحة فى الدورة الأولى له، حيث تبدأ فاعليات المهرجان في الرابع عشر من شهر سبتمبر الحالي، وذلك بهدف أن تضمن هذه الدول تنوع الأفكار والثقافات التى قدمتها الأعمال الفنية التي تم عرضها في المهرجان.

وقد تم اختيار فيلم “a united kingdom” من قبل إدارة المهرجان لكي يصبح فيلم افتتاح المهرجان، وهو إنتاج مشترك بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا والتشيك، والفيلم من بطولة توم فيلتون وديفيد لويلو وراززموند بيكى ومن إخراج أما أسانتى.

أما عن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة فيشارك فيها 16 فيلما من 16 دولة آسيوية أفريقية، وتتكون لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة من كل من رئيس اللجنة رمسيس مرزوق مدير التصوير السينمائى، والممثلة أوكسليلى تاشبلالا من جنوب أفريقيا، بالإضافة إلى كيث شيرى الناقد السينمائي من زيمبتبوى، والنيجيرى كايكل باريش المنتج السينمائي، والمنتج الهندي باركاش شارما.

أما في مسابقة الأفلام الروائية القصيرة فيشارك 32 فيلما من 21 دولة آسيوية وأفريقية، وعلى رأس لجنة تحكيم المسؤولة عن هذه الفئة المخرج محمد مراد، أما أعضاء اللجنة فهم فايق جورادة المخرج الفلسطيني، والمخرج الصيني أموس واى، وفادى لاوند من لبنان، والناقد الجزائري فيصل شيبانى. واختيرت إندونيسيا لتكون ضيف الشرف في الدورة الأولى للمهرجان.

وقد صرح وزير الصحة الأسبق حلمي الحديدي في المؤتمر الصحفى التابع لمهرجان شرم الشيخ الأفريقى الآسيوى للسينما والفنون والسياحة، والذي أقيم في الهيئة العامة للاستعلامات، أنه بتقلده منصب رئيس منظمة شعوب أفريقيا وآسيا، فهو يتحمل المسئولية من أجل إحياء التضامن والتعاون بين هذه الشعوب، وبالرغم من مرور ستون عاما على هذه المنظمة، إلا أنها على استعداد لبدء انطلاقة جديدة وأمل وعمل مستمر.

وقد أعلن الوزير السابق عن بدء فعاليات المهرجان يوم 14 سبتمبر الحالي؛ وأنه قد تم اختيار شرم الشيخ للمهرجان بسبب أنها مدينة ترمز للسحر والجمال والحب؛ كما أن اختيار الموقع كان له معنى وهدف، وهو أن ننقل إلى العالم إن باستطاعة مصر أن تقف ضد الإرهاب وأنها قادرة على البناء والنهضة